شرتوح وعلم نفس الاطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شرتوح وعلم نفس الاطفال

مُساهمة من طرف فيصل محمد عوكل في الثلاثاء أغسطس 28, 2007 9:50 am

شرتوح وعلم نفس الاطفال



جلست افكر كيف ننقذ البشريه بالعلم ولكن ما جعلني اتراجع عن انقاذ العالم من تورطه مع اميركا وبطلت افكر بانقذ القارة الافريقيه من المجاعات والحروب لان الفكرة التي خطرت في بالى افضل بكثير وهي هل للاطفال ابجديه خاصه ومن اين ياتون بها وكيف تصدر منهم فذهبت الى محل لبيع رضاعات الاطفال لاننا في عصر الامهات البلا ستك فالمراه لم تعد تحب ان ترضع ابنها خوفا على كسمها وجسمها من الترهل وليذهب ابنها الى الجحيم او تعطيه لخادمه هنديه او سيرلانكيه لكي تربيه فيخرج الصغير له عدة امهات ام من البلا ستك تمنحه الحليب ويشرب منها ويحضنها وينام وخادمه لايفهم عليها ولا تفهم عليه سوى انها تغير له البامبرز وواحده ثالثه مش فاضيه الا للمكياج والكذب والمظاهر والتباهي والبريستيج لهذا يخرج الطفل وهو يحمل عدة عقد وامراض نفسيه فاي هؤلاء النسوة امه الحقيقيه فالرضاعه امه التي تنام بحضنه وتطعمه هكذا يفهم وهذه الخادمه التي ترافقه طوال النهار وكلما بكى حضرت واخذت تخض به وكانه يشبه قاروره الحليب حينما تخضها قيل ان تعطيه اياها ولماذا تخضها ولم تبكي بينما لاتخضه مثلها الا حينما يبكي فهو حينما يريد شيئا يضايقه يقول كع كع ويتململ تاتي اليه وقد اغلقت انفها وفتحت عينيها هذا امر غريب لديه وحينما يجوع يقول مم مم بينما امه تقول عنه اكل او طعام وكلمات لايعرفها الصغار مما يجعله يتمنى ان يكبر بسرعة حتى يستطيع ان يهرب من وجه الخادمة وحصارها وصراخها احيانا في وجهه وتبرطم بكلمات لايفهمها وحينما يتالم وياخذ بالبكاء وهو يقول واوا بينما امه تضربه وتقول حرق ايده بالقهوة مش مؤدب ومن اين ياتيه الادب وهو يعيش بثلاثه اتجاهات ىعدى ابوه الذى لايعرفه سوى انه يراه احيانا ويتحسس شعره ويتابع حياته وكان هذا الكائن طربيزه او شيء من ادوات البيت المملوكه له لهذا قررت ان اشتري ادوات اطفال وعلقت الرضاعه برقبتي ورضاعه بها ماء ولعب واتصلت بصديقتي لكي تراني واسالها عن تجاربي لانني تحولت الى شرتوح فرويد وما ان قرع الباب حتى خرجت حاملا الرضاعة ولابسا المريول والزازه في فمى وما ان شاهدتني حتى صرخت ووقف شعر راسها مثل القنفد وولت هاربه وانا اتحدث مع نفسي قائلا لاتصلح النساء للعلم ولا كعلماء وعدت لالعب وابتكر واتخيل حيات الاطفال فاذا بقرع عنيف على الباب فخرجت وانا حامل الرضعه الكبيره فيها حليب وفي رقبتي المريله وما كدت افتح الباب حتى رايت صديقتي ومعها رجلان ضخمان واشارت نحوي قائله 00هادا هو المجنون

_________________
(( الحمـد للـه ))
الحمـد لله الذي لا ينسى من ذكره..
والحمـد لله الذي لا يخيب من قصده ..
والحمد لله الذي من وثق به لا يكله إلى غيره..
والحمد لله الذي يجزي بالإحسان إحسانا"،وبالصبر نجاة وغفرانا".
والحمد لله الذي هو ثقتنا حين تسوء ظنوننا بأعمالنا
والحمد لله الذي هو رجاؤنا حين تنقطع الحيل عنا
والحمد لله الذي يكشف ضرنا بعد كربنا
avatar
فيصل محمد عوكل
مدير عام
مدير عام

عدد الرسائل : 914
المزاج : نص نص
تاريخ التسجيل : 08/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shartoh.buygoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى