البحر الميت 0 او بحيرة لوط 00 اعاجيب وعلاج للاجساد ومتعة

اذهب الى الأسفل

البحر الميت 0 او بحيرة لوط 00 اعاجيب وعلاج للاجساد ومتعة

مُساهمة من طرف فيصل محمد عوكل في الأربعاء أغسطس 29, 2007 3:31 am

البحــر الميــت
جمـال خلاب وزرقـة ساحرة وعـلاج للأجساد
كانت خطواتنا هذه المرة في سيرنا أن ننطلق من مقر الصحيفة في شارع الصحافة والتي تقع في منطقة تتوسط صحيفتي الرأي والدستور وهي الميمنة للشارع للقادمين من عمان باتجاه الجامعة ولا تبعد عن الشارع أكثر من خمسين قدما باتجاه رحلتنا من الصحيفة لنسير باتجاه صويلح ومن ثم ننطلق يمينا باتجاه جرش مدينة الأعمدة التاريخية والحضارة القديمة وإحدى أعظم الممالك العشرة التي دخلت التاريخ اليوناني والروماني وفي هذه الطريق التي تحفها في ثلثها أخير أشجار من ميمنتها وميسرتها وكأنها صفوف من الجيش الجميل الأخضر اليانع البهيج حيث يتاح للسائر التمتع بجمال الطبيعة الخلابة ليستقبله على اليمين استراحة ومطعم روابي جرش الجميلة ليتابع سيره بعدها منطلقا باتجاه اليسار نحو طريق عجلون والتي حباها الله بأجمل ما تمنح الطبيعة من عطائها الساحر من ماء وخضراء وطبيعة تفوق الوصف وعبر هذه الطريق الذي تحفه من جوانبه المتنزهات القومية وغابات الزيتون والأشجار الحرجية الضخمة ، كانت تنساب بنا السيارة بهدوء مخترقين هذه الغابات والحدائق ونحن نتنفس بعمق الهواء الطلق العليل حتى أطللنا على مدينة عجلون أو كما يسميها البعض قلعة الربض والتي قام ببناءها أحد قادة صلاح الدين الأيوبي وتعتبر من أهم القلاع العسكرية الحصينة والتاريخية والتي لا يتوقف سيل الزوار عنها والتمتع بها ومشاهدة زخم التاريخ العريق والقابع والراسخ في حجارتها الضخمة بينما تحتضن مدينة عجلون عدة جبال قد اكتست بآية جمال مدهشة من غابات الأشجار المثمرة وغيرها وبقينا في سيرنا هذا نتابع طريقنا لنصل إلى (الجرف القاري) المعروف بوادي الأردن والذي يسميه البعض من تسميات بطون التاريخ (وادي السيسبان)ولننحرف يسارا باتجاه البحر الميت كتسمية متعارف عليها لدى الناس عدى عن تسميته الأخرى بحيرة الملح لكونه أكبر كنز للملح على وجه الأرض ومن المعروف بأنه قد ورد اسم البحر الميت بتسميات عديدة عرف منها (بحيرة لوط ) عليه السلام والذي ترقد في قيعانه سبع مدائن كما تقول الأساطير ويصفه البعض من القدماء بأنه البحيرة النتنة لأنه لا تعيش فيه الأسماك والحيوانات كالبحار الأخرى المعروفة وقد عرف عن البحر الميت تاريخ من الحضارات المتتابعة وشهد ما لم تشهده أي حضارة على وجه الأرض ويمتاز البحر الميت ومنطقته بأنه منطقة تعتبر مهجعا للفاتحين الذين يرقدون بسلام على طول الطريق إليه للقادم من الشمال مثل مقامات الصحابة الأجلاء الواقعة على امتداد وادي الأردن وتعتبر مياه البحر الميت وطينته علاجا للكثير من الأمراض الجلدية لاحتواء مياهه على المعادن النادرة جدا التي يمتاز بها ويمتلك خاصيتها دون بحار العالم وتعتبر منطقة البحر الميت منتجعا سياحيا فريدا ومميزا بالدفء والجمال والطبيعة والعلاج الطبيعي وتكاد لا تخلو لحظة من اللحظات إلا ويكون زوار البحر على شطآنه يسبحون أن يجلسون على شواطئه يتمتعون بالدفء ويمتعون عيونهم وقلوبهم بالزرقة الممتدة عبر الأفق بسكون محبب لكونها بحيرة مغلقة رغم ضخامتها ، وما أن طللنا على البحر الميت حتى كان على ميمنتنا أكبر مطعم واستراحة بحرية في المنطقة على شاطئ البحر الطويل هو مطعم واستراحة البحر الميت لنعرج عليه قليلا كي نرتاح من عناء طريقنا الطويل فتركنا سيارتنا ترتاح مع أرتال من سيارات السياح من داخل الأردن وخارجه من العالم لنرى استراحة البحر التي صممت لتتقبل عددا هائلا من رواد البحر الميت وعشاق الجمال الطبيعي والمصطافين وفتحت شواطئها الخاصة لروادها كي ينالوا كل المتعة بما هو حولهم من قوارب صغيرة لرحلتهم البحرية الخاصة ونوافير الماء الضخمة ومطعم على أحدث طراز وقاعات طعام مميزة منها ما هو مغلق ومنها ما هو مطل على البحر وقد قدمت فيه كل أنواع الخدمات المميزة والتي يحتاجها السائح والزائر، فالتقطنا عدة صور في الاستراحة كي يطلع عليها القارئ وحتى يكون مطلعا على رحلتنا السياحية هذه ومطلعا على تاريخ وطننا الحبيب وتراثه العظيم ثروته الطبيعية خطوة بخطوة وحتى يستدل على موقع لحظة الانشراح لانطلاقة الروح والسعادة في أيام عطلته .





السـياحة فـي المدن الخـراب

(متـعة وثقافـة وعظـة)

الطريـق إلـى سدوم وعمـورة

اكتشاف مغارة نبي اللّه

(سيدنا لوط عليه السلام)


الســــياحة فــي المـدن الخراب

في موقع الفالق الجيولوجي الأكبر والأعمق على وجه الأرض وتحت سطح البحر بحوالي 400 متر وفي بؤرة الزلازل في العصور القديمة ومنذ عهد (البريكامبرين) والتي يزيد عمرها عن ستمائة مليون سنة وفي هذه الجغرافيا القديمة وعلى الضفة الشرقية للبحر الميت المواجه لأرض فلسطين كانت المدن الأسطورية الملعونة والتي كان أهمها (سدوم وعمورة )هذه المدن العشر التي كانت تأتي كل أنواع الفواحش والمحرمات وتقطع السبيل، بعث الله لأهلها سيدنا لوط عليه السلام وقد حذرهم من مغبة أعمالهم وخروجهم عن ناموس السماء وبأنهم قوم مفسدون فما كان منهم إلا أن جاهروا بالمعصية لنبيهم حتى ضاق بهم ذرعا فأرسل الله للوط عليه السلام ملائكة فظن أهل المدينة أنهم ضيوف عند نبي الله لوط فهجموا على البيت ، فما كان من الملائكة إلا أن أبلغوا لوط عليه السلام بأنهم ملائكة وبأن العذاب سيحيق بهذه المدن وطلبوا منه أن يغادرها لوقته وساعته وأخبروه بأن زوجته سيحيق بها العذاب مثلهم لأنها منهم ، فجعل الله عاليها سافلها ورفعتها الملائكة حتى وصلت قريبا من السماء فسمعت الملائكة صياح دِيَكتهم فأمر الله الملائكة أن يجعلوا عاليها سافلها فأضحت من لحظتها ما يسمى بحيرة لوط أو البحر الميت لأنه لا تعيش فيه الأسماك أو أنواع البحريات وسمي كذلك البحيرة النتنة في الكتب القديمة ، لتضحي هذه المدن أثرا ممسوحا وبحرا من الملح حتى يومنا هذا وتبلغ مساحته الطولية حوالي ستون كيلو مترا وعرضه بضع كيلو مترات .







الاكتشاف الجديد يحمل أهمية دينية مشتركة
( بين الإسلام والمسيحية)
(عين عباطة )
في الغور الأوسط وفي الغور الصافي تقع على ربوة عالية نبعة ماء عرفت بعين عباطة وتشرف على المنطقة كلها وتشاهد من هناك مآذن القدس الشريف في الضفة المقابلة ، وعلى مقربة من العين قامت وزارة السياحة والآثار الأردنية والمتحف البريطاني بإجراء حفريات أكدت على وجود مغارة نبي الله لوط عليه السلام والتي بنيت عليها كنيسة قديمة من عهد المسيحية الأولى وقد دمرت الزلازل هذه الكنيسة لان المنطقة تعتبر من أكبر خطوط الزلازل في العالم وقد بدأت البعثات الأثرية بالتنقيب حتى عثرت على الموقع وقد شقت طريق ترابي متعرج حتى منتصف الجبل مدعم بجدران استنادية حتى تسهل وصول الحافلات إلى أعلى وبعد ذلك بنيت للصعود إلى الموقع سياحيا مدرجات متقطعة ومتعرجة بلغت حوالي مائة وأربعون درجة بطريقة هندسية تسهل عملية الصعود للمكان حينما يتم الإنتهاء من الاكتشافات ويضحي جاهزا كمكان سياحي ديني وقد وضعت على المدخل عند أول المدرج للصعود يافطة حجرية كتب عليها (هذا الموقع مكان مقدس للديانة الإسلامية والمسيحية ) ومن حيث الموقع فهو يتألف من كهف طبيعي مع نبع ماء قريب استخدم للمرة الأولى في العصر الحجري قبل ما يزيد عن عشرة آلاف سنة ، وقد استخدم أيضا في العصر البرونزي حوالي ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد في الوقت الذي يعتقد بأن النبي لوط عليه السلام كان يعيش في هذا العصر وهو العصر القريب للعصر البيزنطي الذي استقر في بداية القرن الخامس حتى القرن السابع الميلادي حيث بنى المسيحيون على باب المغارة كنيسة لهم وديرا حول الكهف الذي اعتقدوا بأن نبي الله لوط عليه السلام كان يعيش فيه هو وأولاده بعد دمار (أصدم أو سدوم) حيث ولد أبناء النبي لوط عليه السلام ( عمون ومؤاب) وقد كان الدير مأهولا حتى بداية القرن التاسع بعد الميلاد عندما تم هجره ودفن تحت آلاف الأطنان من الحجارة بفعل الزلازل وقد بدأت الحفريات حديثا بالبحث عن هذا الأثر الهام بواسطة المتحف البريطاني وقد وجد أن محراب الكنيسة مبني على باب المغارة وقد زين بأعمدة وقاعة تشبه المحراب الصغير وعلى اليمين للكهف قاعة ثانية صدرها نصف دائري ولها ثلاث درجات نصف دائرية وأمامها قاعة كبرى وعلى يمين القاعة ما يشبه بركة الماء وعلى يسار القاعة غرفة مكشوفة أرضيتها ومثقوبة بفتحتين طوليتين تشبهان القبور وحتى الآن لا يزال البحث جاريا فهل تكشف لنا الحفريات أسرارا جديدة لعهود قديمة لأمم سمعنا عنهم في كتاب الله العزيز.

_________________
(( الحمـد للـه ))
الحمـد لله الذي لا ينسى من ذكره..
والحمـد لله الذي لا يخيب من قصده ..
والحمد لله الذي من وثق به لا يكله إلى غيره..
والحمد لله الذي يجزي بالإحسان إحسانا"،وبالصبر نجاة وغفرانا".
والحمد لله الذي هو ثقتنا حين تسوء ظنوننا بأعمالنا
والحمد لله الذي هو رجاؤنا حين تنقطع الحيل عنا
والحمد لله الذي يكشف ضرنا بعد كربنا
avatar
فيصل محمد عوكل
مدير عام
مدير عام

عدد الرسائل : 914
المزاج : نص نص
تاريخ التسجيل : 08/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shartoh.buygoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى