الافعى والعقرب والنهر

اذهب الى الأسفل

الافعى والعقرب والنهر

مُساهمة من طرف فيصل محم في الخميس أغسطس 09, 2007 8:43 am

فيصل محمد عوكل
الأفعى والعقرب والنهر

















فيصل محمد عوكل
هكذا قالت الخاطئة




















فيصل محمد عوكل
لا تضعوا الأفاعي في صدوركم

















كنت أقول لي ولكم أحبوا لكي تكونوا أحياء .. لأن الحب حياة ..والحب خلود ..والحب هو ارتقاء الروح ، وتألق جذوة النفس بالثقة بالأدمية الأ نسانية ، وتطهير للقلب من أدران الحقد والحسد لأن الحب نار مقدسة .
الأن أقول لي ولكم بأن الأرانب في زمن الثعالب ليس لها بديلا عن الموت .إلا الموت فإما أن تموت جوعا وإما أن تموت بين أنياب الثعالب . فهل أقول لي ولكم أحبوا .. كلا، لا أستطيع يتحجر لساني . وهل أقول لي ولكم لأن الأنسان بلا حب إنسان فقد كل مقومات الحياة . هل أقول لاتثقوا بأحد كلا فنحن في مجتمع إنساني متحضر كما يقولون ، ويخفي خلف هذه الحضارة نفوساً أنا نية تعشق التملك ويعشش فيها خفافيش المكر والتسلط وحب السيطرة والغدر والأنتقام ، فماذا أقول لكم ، ماذا أقول لي أولاً . هل أقف مدهوشاً لأقول لي ولكم ، عضوا على جذع شجرة حتى الموت صمتاً ، فلا تتكلموا ولا تكلموا أحداً ، لا أجد ماذا أقول لي ولكم إلا أن تكونوا كالعصافير موتها يكون في حبة القمح التي تخفي تحتها فخاخاً للموت بأسم حب العصافير ، بينما الواقع أنها سوف يكون حبها أشد وهي بلا ريش وقد وضعت على المواقد للشواء .
إن الأنانية وحب التسلط والتملك والأحتواء عند ذوات النفوس المريضة لا تقبل بدائل ، فإما العبودية لها حتى الموت وإما أن تختار هي لك الموت بحقد أسود تعافه الحيوانات والوحوش .
الآن أقول بأن عدم القول قول وعدم حبك للغير حب لنفسك وحقدك دليل مرضك وموتك وحبك فيه حتفك فماذا أقول لي ولكم ، أحبوا ولاتحبوا ، هل للأنسانيه وسطاً ، ماء ونار معاً ، كلا هذا لا يكون .
وأجد بأن الذين يتوقعون مني البوح بالكلمات ورسم ملامح الحياة ، لن يجدوا ضالتهم ، فالموت في النفوس المتعفنة موجود ، وهي بينكم ولا ترونها .
لهذا أقول : حينما ترون وجهاً لامعاً ولساناً ناعماً فهذا هنا يكمن الموت وهل أقول إتق شر من أحسنت إليه كلا لا أقول حتى لاينعدم الأحسان في النفوس الطيبة .
ولكنني أقول طوبى لهؤلأ الذين يصبرون ويسيرون ويتابعون دروب الحياة في الغابات الحجرية التي يكمن فيها السم في الدسم . والحقد في الحب طوبى لهؤلأجميعاً ، وكل النفوس المنتنة دعوها تلعن نفسها بنفسها وتلعق صديد حقدها ، فالحاسد والحاقد يموتان كمداً قبل أن تمس حذاء الأخرين الأذى ...


• قالت الخاطئة لرفيقتها ، هل تظنين بأن أبواب الملكوت تفتح لتوبة الخاطئات ، قالت رفيقتها أنا لا أدري ، لأنني لم أرى السماء جيداً ، لأننا إعتدنا على الخطيئة مستترين بالظلمة .
• قالت الخاطئة ، أجدني أقرب للعودة والتوبة فهل تظنين بأن مثلي لها مكان في ملكوت الرب بعد توبتها ..
• قالت رفيقتها إن المجتمع يشكل نفسه قضاة لله ، فيحكمون دون علم فيضيع العدل . لهذا أقول ليس لك غير أهل الملكوت ، لأن الناس يمارسون الظلم الشديد ضد بعضهم بعضاً ويسألون الرب الرحمة . فيما تنعدم الرحمة من قلوبهم لهذا أقول ، لك أن تقولي ما تشائين ولكن فاسقة واحدة أودت بحياة نبي . وفاسق يتبعها كظلها لهدف دنيء يردف كل واحد منهما للأخر قول الزور تغلق أمامك الطريق . قالت الخاطئة ، لماذا أجدني محاصر بكلماتك وكأنك تقولين ، إذهبى ولن تذهبين وقد أغلقت أمامي باب الرجاء ، قالت رفيقتها .. أقول لك هؤلأ الذين يتمسحون الآن بنعالك حينما تنعدم مصالحهم معك وتتركينهم من أجل باب الرب سوف يرجمونك أولاً ، لأنهم لايسمحون لك بالحياة بل يريدونك مثلهم أو لن يدعونك أبداً ، إنهم أهل الليل والظلمة ، فجلهم يتظاهر بحمله العدل كقديس ، واعماقه يسكنها ألف إبليس فماذا تقولين .. قالت الخاطئة ..حينما أعرف أنا من أكون فلن يهمني العالم ويرجمني من كان منهم طاهراً ولا يكون بينهم أحد ..فأنا أعرفهم ولكنني لن أنظر لوجوههم بل سوف يكون نظري منصباً نحو السماء حتماً ، وليس إلى هذه الوجوه الكالحة ..
وحينما أدركت الآن طريقي ليس يهمني الصعاب ، لأن روحي سوف تمنح سلام الحب والأخلاص ، وإن خلاص الروح هو الحياة , ويرجمني الموتي ما دمت سوف أكون الحيه الوحيدة ..
















أجتمعت عقرب وأفعى عند حافة نهر فصرخت العقرب على الأفعى قائلة : ياسيدة الحكمة هل تصغين لي لحظة واحدة ، قالت الأفعى إنني لا أخاف من سماعي لك ولا لصوتك ولكنني أخاف من إبرتك التي تخفين فيها سمك الزعاف ، قالت العقرب ، مثلي لا ترهبك فأنا لا أستطيع أن أوذيك ولن يبدر مني ما يؤذيك ، فلو لدغتك فإن أكلك لي دواء لك ، قالت الأفعى وهل عند الموت مائدة ، وما فائدة أكلي لك وأنا ارتعش من سمومك . قالت العقرب ، ياسيدة الحكمة ، لا تخافي مني ولا تعطيني أكبر من حجمي ، فأنا لا أستغني عنك أبداً ، فقلت لها الأفعى ، أنت جبانه وغادره وانا لا أستطيع أن أثق بك ، رفعت العقرب كلابتيها وأقسمت للأفعى بأن لا تغدر بها ..
صدقتها الأفعى وقلت لها ماذا تريدين قالت العقرب أريد أجتياز النهر وأنت قادرة على السير على الرمل الناعم بسرعة وقادرة علي السباحة وانا إن تتركينني أقطع النهر سوف أغرق فأموت ..
قلت الأفعى وماذا أفعل لك قالت العقرب ، إنقليني للضفة الأخرى ،، فصدقتها الأفعى وحملتها على ظهرها ونزلت إلى الماء وسبحت حتى قاربت اليابسة فشعرت بوخزه حادة فوقعت العقرب بين الأعشاب وأختفت ، بينما بقيت الأفعى تبحث عنها دون جدوى حتى ماتت ، وكان هناك فلاح يجلس تحت شجرة يراقبهما فلما أن رأى الأفعى قد ماتت حمل فأساً كانت إلى جانبه وذهب يبحث بها بين الأعشاب فوقعت الفأس على ذنب العقرب فقطعتها ،فصرخت العقرب فأنتبه الفلاح ورفع فأسه ليهوى بها على العقرب فقالت له العقرب لماذا تريد قتلي وأنا كما ترى ضعيفة ولا أؤذي أحداً وكنت أريد لك الخير لو كنت تركتني ، فقال الفلاح لقد رأيت مصير الأفعى التي حملتك عبر التيار وحينما وصلت الشاطيء كان جزائها الموت ..
فقالت العقرب خشيت أن تنقل غيري إلي المكان الذي أنا فيه . فقال الفلاح ليس لك جزاء عندي غير الموت ، فمن يقتل أصدقائه كيف يأمنه أعدائه ..
((، هكذا قالت الحقيقة ))


بعيداً عن رئيس التحرير ………
فيصل محمد عوكل
((من خارج الوطن مع الحب ))
( ( 1 ) )
بعيداً عن رئيس التحرير من خارج الوطن مع كل الحب . هذه الزاوية التي صفتها الحرة ، وان تك بعنوانها بعيدا عن رئيس التحرير إلا أنها لا تنجو من مطالعتها من قبله ، ولكنها تقابل بترحاب محبب . لأنها دليل على شخصية رئيس التحرير ذاته ودليل على إعطاءنا الحرية الحقيقية للتعبير إن كنا خارج الوطن أم داخل الوطن . فهناك وطن لنا هو صحيفتنا ، ولنا هدف هو صحيفتنا .
ومنذ زمن لم أكتبها ، ليس عجزاً في الكتابة ولكنه إتساع الرؤيا ، وكثافة الأحداث .فمع كل دولة أزورها هناك تراث وتقاليد وعادات ، وأخبار كثيرة منها ما هو عادي ومنها ما هو مدهش ومنها ما أجد فيه نفسي عاجز عن كتابته . ولهذا لذت بالصمت ،وذاكرتي حبلى بآلاف الأشياء الجاهزة للنشر ،وبعشرات المواضيع الدسمة المكتوبة تستعد لأرسالها للنشر وبالتأكيد كنت أكتب ولا أرسل منه شيئاً حتى أكون ثروة حقيقية من الأخبار والتحقيقات الصحفية منها الثقافية والفنية والأجتماعية والسياحية .وأحداث من المناطق الساخنة جداً. ولم اكن خلال هذه الفترة مستعداً لأرسالها كمية من الأوراق بلغت في مجموعها حوالي أربعمائة تحت ضغط قهري فرضته الظروف صفحة من المواضيع المنوعة والغريبة والمدهشة . كتبت في دول عدة منها مصر إلى اليمن ،والى سوريا وتركيا والعراق والسعودية ن ……….ومن ثم تكرار الزيارة للانتقال إلي المرحلة الثانية نحو إفريقيا بإذن الله من أجل كتاب ((ألف يوم حول العالم )) وأنا لا أريد أن أكون بعيدا عن رئيس التحرير الذي أكن له كل الحب والتقدير معتذراً عن الانقطاع القسري .لأن إرسال مواد صحفية مكثفة من بلد إلى بلد .أو من دولة إلى دولة أحياناً ما يكون لها بعض المتاعب التي لا يدركها القراء . ومن الصعب الخوض فيها ، وإن بدت في ظاهرها أمراً عادياً .لهذا أقول أنني كان من الصعب جدا علي أن أعمل برنامجاً دقيقاً لإرسال المواد أول بأول . بل كان التريث هو أهم شيء حتى أكون قادراً على عمل رصيد كبير من المواضيع . والزوايا المعتادة . وإعادة الصفحة ……مشاغب بن قحطان…..خارج الأوطان .. بكل ما فيها وبشكل جديد وبأخباروطرائف مميزة جدا منا أخبار
العالم الذي أسير على أرضه وأكتب فيه مشا هداتي . لهذا أقول : ،لم أكن ولو لدقيقة واحدة بعيداً عن رئيس التحرير . وأنا لا أكتب زاويتي وصفحتي تحت ضغط قهري فرضته ظروف سفر ا . وها أنا مع وافر الحب أكتب لجناب الأحبة القراء (بعيداً عن رئيس التحرير ) . والذي لم يكن أبداً بعيداً عنه ما أكتب ولم أكن أنا أيضاً بعيداً عنه بل هو مبدأ الحب وحرية الكلمة، وهذه بطاقة حب
وتفضلوا بقبول الإحترام
(فيصل محمد عوكل )





بعيداً عن رئيس التحرير ………..
فيصل محمد عوكل
" مشاغب بن بطوطة في اليمن "
_مشاغب بن بطوطة / في اليمن _ لا تنتهي أبداً مفاجآت السفر . فمنها المضحك المبكي في آن واحد . فمثلاً بعض الطر ائف التي حصلت معي بالنسبة للشعار الذي على حقيبتي وعلى ملابسي ، يمثل الكرة الأرضية وعليها صحفي يحمل على ظهره حقيبة وعلى صدره كاميرا ، ويدخن سيجارة …………
وهي على ملابسي واضحة وجميلة ، كونها ملونة وغريبة لأنها مكتوبة بالإنجليزية .فبينما كنت جالساًفي أحد الباصات المتجهة إلى تركيا .كان أحد الركاب ينظر نحوي بإجلال وغرابة وبعد معاناة مع نفسه فتح حواراً معي ، بعد أن إستئذن بالجلوس قريباً مني . فإذا بي أتبين بأن الرجل يظن بأن الشعار لمنظمة إنسانية دولية لمكافحة التدخين …………………………………..
بينما راكب آخر لفت نظره . فإذا به يسألني بغباء ودفاشة ، شو بيبيع الآستاذ . .؟ فأجبته ببيع ترمس .فعلم بأنه آساء الفهم وقال شيئاً غير مقبول . وإعتذر مني وعاد ليكرر نفس السؤال بطريقة ثانية . وحينما سألته لماذا يعتقد بأنني أبيع شيئاً . قال :منظر الرجل على الكرة الأرضية جعلني أعتقد بأنك تاجر دخان . وسائق تكسي إستقليته وأنا متعب في وقت متأخر ، قال: أعانك الله على مهنتك ! فظننت أنه "فهمان " فإذا به يظنني طياراً . ورابع حسبني قبطان بحري . وأشياء كثيرة مضحكة . وكأن الجميع لم يحاولوا قراءة ما هو مكتوب على الشعار وبكلمات واضحة بالأنجتيزية .ربما لم يكونوا يعرفون قراءة لغة اخرى غير العربية …!
ولكن الذي حدث في مطار اليمن مختلف تماماً ، فبينما كنت أقف في طابور الركاب القادمين من مصر عبر الطائرة اليمنية لإنجاز أوراق السفر …
سأل طفل والده وكانا يقفان خلفي ، ننتظر ختم الدخول ، فقال الطفل : (إيش يشتغل )؟ فقال الأب بإختصار : هذا إبن بطوطة وبدأ حوار هامس بين الصغير اليمني الذكي وبين والده المثقف فقال الصغير : إبن بطوطة مات وهذا حي ؟ فقال : الأب ( ويش يهم ) العمل واحد هذا رحال عربي وإبن بطوطة رحال عربي . فلم يقتنع الصغير وقال… ويش رأيك نسأله ، أكيد إله إسم ما إبن بطوطة . فتململ الأب من فضول ابنه وقال له مختصرا الحوا ر: ( ألحين نشوف ).! لما يقدم الجواز ليختمه نعرف إيش اسمه وجنسيته . فلـم يتمكنا من معرفة شيء وخرجـت من المطار ………………… .
ولعلم القراء فإن أسهل معاملات سفر في كافة أنحاء العالم في المطارات هو مطار صنعاء وأبسطها وألطفها وأسرعها إنجازاً . وتعتبر اليمن متحف تراثي أثري حي ومدهش وخاصة صنعاء . أو باب اليمن . ولا أنكر بأنني كنت سعيداً ، "بأبن بطوطة " ولم أعترض عما كنته (مشاغب بن قحطان ) .
وعلى الحب نلتقي
فيصل محمد عوكل .

زاوية بعيداً عن رئيس التحرير ………………
فيصل محمد عوكل

( لماذا دفنوا البابا ز ديمتري مع الكنباية )
* للسفر فوائد عديدة لانه يرينا واقع الحياه و يرينا عادات و تقاليد الشعوب ، و غرائب
الاشياء التي تصادفنا و التي لا نكاد نظن بانها صوجودة في حياة البشر . فقبل ايام مثلا . قامت ضجة كبيرة لوفاة الباباز ديمتري . و نشرت الصحف التركية الخبر على غير العادة لوفاة احد رجال الدين و لكن الموضوع الغير عادي في وفاة الباباز ديمتري ليس في موته بل بدفنه و طريقة تشييع جنازته . فقد تم دفن الباباز وهو جالس على كنباية و ليس في تابوت كما هو معروف . وهذا يعتبر حدثاً غير عادي لالن اهل البلدةه قرروا ذلك ، بعد ان طافوا به كل شوارع بلدتهم وهم يجلسونه على الكنبايه و يحملونها ، وقد سار في جنازة (الباباز ) ديمتري ما لا يقل عن عشرة الآف مشيع .وقد قرر الجميع دفنه كما هو جالس على الكنبايه لسبب واحد ، هو
أن أهل البلدة كان يعظهم طوال خمسة وأربعون سنة وهو جالس على هذه الكنباية ، لهذا يجب أن يدفن على نفس الوضع ،حتى يقابل الحياة الآخرى ، وكأنه ما زال يعظ الناس . وكانت جنازتة من أغرب الجنازات . حيث عمل له مكياج ، وسارت أمام نعشه فرقة موسيقية تعزف ألحاناً جنائزية .هذه الحادثة من غرائب العادات التي لم تحدث مطلقاً في مجتمعهم ولكنها حدثت وأقامت الدنيا ولم تقعدها .ولازالت حديث الناس حتى هذه اللحظة .ولكون الحادثة بحد ذاتها حدثاً قريبا ………… وأيضاًفي مجتمع كمجتمع محافظة ( هاطاي )كما يسميه الأتراك . وهو نفس لواء الأسكندرون العربي والذي يحمل جذوراًعربية قديمة جداً . وهو نفس طريق الحرير للقوافل .. منذ أعماق التاريخ .
تجد متناقضا غريباً وأنت تزور المنطقة . فهنا مثلاً على طرف الجسر الذي يقسم أنطاكيا إلى قسمين ، ويقع على الطرف الأيمن مسجد قديم جداً لا يزال قائماً ويصلي فيه الناس . وعلى الطرف الأيسر تقع سينما تعرض أفلاماً جنسية طوال الوقت .ولا يفصل بينهما أكثر من خمسين متراً ، هنا كل شيء قابل للبيع …………. السياحة ، الجنس ، سيارات … تبيع الرقيق الأبيض في وضح النهار .ولا أحد يهتم ، الأمر طبيعي .
قبل أيام التقيت مع رجل خليجي ملتزم ، جاء مع أهله للسياحة ، فحدثني قائلاً : سمعت عن أنطاليا أو شاطىء انطاليا وكنت أظنه مثل آي شاطيء بحر عربي . ةلطول المسافة وصلت ليلآً وأوقفت سيارتي قرب الشاطئ ، ونمت ….. واستيقظت قبل عيالي مبكراً كي أصلي صلاة الفجر ، فكدت أفقد صوابي حينما وجدت على بعد أمتار مني ومن عائلتي نساء يخرجن من البحر يسبحن مبكراً وهن عاريات تماماً ، فأيقظت زوجتي وبناتي وأولادي الشباب وهربت ولكن الصورة لا زالت محفورة في ذاكرتنا جميعاً . لهذا هربت الى منطقة محافظة . هذه الأشياء ترينا واقع الحياة !! بلا رتوش ..
وللسفر فوائد وأضرار ! . وعلى الحب نلتقي……………………… .

فيصل محم
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الافعى والعقرب والنهر

مُساهمة من طرف عبدالقادر في الإثنين أغسطس 27, 2007 4:57 am

فعلا أستاذ وكاتب وأديب مابكتب ذلك إلا أنت
تقبل تحياتى واحترامى
avatar
عبدالقادر
مشرف
مشرف

عدد الرسائل : 70
تاريخ التسجيل : 08/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى