الهجرة الى الفضاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الهجرة الى الفضاء

مُساهمة من طرف فيصل محم في الجمعة أغسطس 10, 2007 5:54 am

إلى الفضاء ))

فيصل محمد عوكل

(( منحوس بن دهشان ))

والهجـرة إلـى الفضـاء
فيصل محمد عوكل
أستيقظت كالعادة قالبا" سحنتي وما إليش نفس أقوم من النوم .. وأتخذت قرارا" حازما" بأن علي أن أهاجر ، وأغادر كوكب الأرض بمن فيه ومن عليه بعد أن تحول الناس إلى مجانين مصاري وبأن علي أن أعمل مثل سيدنا نوح عليه السلام بس بدون طوفان ..
فعملت سفينة فضائية وصرت أجيب حيوانات وأعبيء فيها .. يوم أجيب بقره .. ويوم أجيب غنمه .. حتى تعبت فحطيت أعلان بالستلايت عن الهجرة ، فإذا بالحيوانات تحضر لوحدها لتحجز مقعد وحيد لها .. ولم أكن أخاف من شيء قدر خوفي من العقارب والحيايا .. وأكثر ما قطع أنفاسي هو التعب والركض والنطنطه حتى قدرت القط قرد ومرته ..
وقررت السفر وترك الدنيا لأصحابها بلكي شبعوا قرف ونكد ، ومصاري ، وولع الصياح في سفينتي الفضائيه لأنه الكلب شاف البسه فقبعت معاه وراح قابع وراها مثل الصاروخ ولولا شطارة القرود مسكوه كان كسر السفينه .. وقمت بربطه حتى لا يقلع عيون البسه وينتفها ..
وطلبت من صديقتي صوص أم الصوص أن تصعد حالا" حتى نتمكن بالفضاء من تمتين السلالات .. ونصنع جيلا" مثاليا" سوبر بني آدميين .. وحملتها معي وأنطلقت في الفضاء ببطىء حتى نشم الهواء فأخذ البقر يجعر من الخوف وبده برسيم .. وصار القرد ينط بده يكسر لمبات السفينه بده موز أو جوز هند .. وإحنا مش عارفين شو بدنا نوكل .. وأم الصوص تتدلل منشكحة تغازلني .. بينما أنا آخر إنشكاح ، فكري لأيجاد كوكب يصلح لهبوطنا ، وإطلاق الحيوانات عشان يتجوزوا .. وفجأة سمعت صوتا" يقول عرف بنفسك .. وإلا سوف تقوم قواتنا بأسقاطك ..
فأخبرتهم بالجهاز بأنني أنا منحوس بن دهشان ومعي حيوانات أرضيه منوعه ، وأنا مسافر إلى كوكب آخر بعيد عن كوكب الأرض وبلاويها ..
وبينما كنت أتحدث وجدت بأنه لا يوجد طيران ولا صواريخ ، ولا أطباق طائره ، بل وجدت أن الحديث معي صادر من قمر صناعي ، ويطالبني بأسماء الحيوانات وإن كان معها شهادات بيطريه تبيح لها السفر في الفضاء .. فطلعت عصبيتي ، وأخذت أشتمه بكل قاموس الشتائم .. وطلبت منه أن ينقلع من وجهي لأني مش فاضي .. فهددني بأنه سوف يقوم بتدمير سفينتي الفضائيه إن لم أكن حاملا" موافقة من الأمم المتحده .. وحاصل على بطاقة طيران .. وخلاني أفقع حينما سألني إن كنت مربي لحيتي أم لا .. فقلت وشو دخل لحيتي يا زنخ يا قليل الأدب .. واحد حامل لحيته والثاني تعبان فيها ..
فقال بلغة آمره أنا بسألك إن كان إلك لحيه يعني أنت إرهابي ..
فأخذت أضحك من كل قلبي المقهور وأنا أقول يا أبن .. أنا ماعط لحيتي إمبارح .. بس شو دخل اللحيه .. يعني ممكن إتحطوا عقلكم بعقل التيس إلي في السفينه .. فقال وماذا يشتغل هذا التيس .. وكم عمره .. وهل هو متزوج ، فصرخت غاضبا" ولك يا لوح شو بيشتغل التيس ، غير إنه يتجوز كل ساعه غنمه ، الله يخرب بيتك .. وصرخت بزوجتي ، حبيبتي أم الصوص قائلا" .. يا وليه هاتي ناوليني ها الخرطوش لأخردق هالمجنون ألعن أبوه .. ومديت الخرطوش من الشباك ورحت طازع القمر الصناعي .. طلقتين خرطوش خردقته ، فنـزل يرفرف مثل حديد الخرده .. وأنا أقول هذا الزنخ شو دخله معاي أنا حر .. خلصنا منهم بالأرض لحقونا للسما .. فشرت عينهم ، وقبل أن أزيد سرعتي إلى سرعة الضؤ حتى لا أقع بمشاكل مع قرايب القمر الصناعي …
شعرت بأن مركبتى تلقت قذيفة ليزر خلتنا ننـزل نرفرف زي صينية الكفته ، نازله من عاشر طابق .. فلزقت بصاحبتي وقلت لها يا بنت إتشاهدي قبل ما نخلف .. فإذا بنا نطج بالأرض .. فإذا بنا نقع في مياه ساخنه زي النار ..
ونزلت من الطبق .. وقد كادت الحيوانات أن تدوسنا وهي تنـزل هاربه بجنون .. لأجد حولي عساكر غريبة تقول مسكناك هالدور يا مهرب الحيوانات إلى الفضاء ..
إربطوه بها لشجره .. وأعملوله فلقه .. مش عاجبتك الأرض يا مقلعط ، وأنت مقلعطنا بعمايلك ..
والله لنخليك إتصير مش منحوس إبن دهشان .. يا مقلعط هون ما بيعرف محلك الهسهس والذبان .
فقلت الحمد لله .. لعاد وصلنا إحنا مش على كوكب الأرض ..

فيصل محم
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى