الدجاجه الشجاعه 00 والخروف الاهبل

اذهب الى الأسفل

الدجاجه الشجاعه 00 والخروف الاهبل

مُساهمة من طرف فيصل محمد عوكل في الأحد مارس 20, 2011 3:35 pm

الدجاجه المندهشه 00 وحوادث اخرى
هذه الدجاجه البلهاء كانت تقف على الطريق تراقب حركه الناس بعد ان هربت من خمها العزيز على قلبها 0 بعد ان لخمت اصوات الطائرات مخها الصغير مع اعتبار بان للدجاجه مخ 0 وقد سمعت جدتي تتهم من تكره من النساء بان مخهن اصغر من مخ دجاجه 0 وانا شخصيا كواحد من اولاد اولادها اقول ربما كان هناك رجال عقولهم اصغر من عقل الدجاجه 0 وحتى لايضيع مصير الدجاجه في حديثي

الشخصي ولا تدخل التاريخ فقد شاهدت على احدى الفضائيات دجاجه تقف في وسط الشارع مندهشه وهي تشاهد حرائق الانفجارات والسيارات المحترقه وبين قصف الطائرات 0 ورجم راجمات الغراد 0 ومدافع الدبابات والبني ادميين ينتف ريشهم في الحروب بقسوه 0 والدجاجه الشجاعه تراقب بعمق علما بانني اعتقد بانها كانت تراقب بعيون مندهشه 0 وقد حاولت بفضول يشبه فضول النسوان ان اعرف لون عيون الدجاجه ولكن المصور لم يترك لي الخيار
لذلك لانه لم يركز عليها وربما شاهدها ولكنه طنشها محتقرا كدجاجه فضوليه علما بان الدجاجه ربما هي مندهشه جدا من الاحداث وقد خسرت ديكها العزيز على قلبها
وتطالب بالقليل من العلف خاصه في اوضاع الحروب او السلم فهي مسلوخه ومنتوفه في كل الاحوال 00 فهل تندهش الدجاجات


وفي حادثه اخرى انني كنت مرتحلا الى احدى المحافظات فسمعت عن حادث سير

وكانت مجزره تقشعر لها الابدان لكثره الضحايا وجثث الضحايا والذين تجاوز عددهم اكثر من مائه عفوا لاتنفزعوا فقد كانت خرافا لاغير
والحادثه وقعت بين ياره صغيره وشاحنه كبيره تحمل طابقين من الخراف وقد حاول سائق الشاحنه تجنب السياره الصغيره فانقلبت الشاحنه وسحقت عددا كبيرا من حمولتها من الخراف وحضر بعض المسؤليين لمعرفه ملابسات الحادث
وكانت بعض الخراف تصدر اصواتها تمعمع ولا ادري معنى كلمتها ماء ءء ماءء بلغه عربيه سليه ولم تقل بليز ووتر وقد اشفقت على خاروف كان يترنح من الصدمه ويتحرك في كل الاتجاهات لايدري ماذا حدث حوله وكل اصدقائه قد فقدوا حياتهم امامه في هذا الحادث الاليم وفجاه تحرك بكل هبل نحو شارع الاوتستراد وكاد ان يسبب حادثه اخرى لولا يد احد الحضور قبل على الخاروف ومن قرنيه واقنعه بغير ديمقراطيه ان يرجع عن هبله وينتظر اما سكين الجزار واما ان تحضر الشركه الناقله بسياره اخرى لنقل الحموله الى بلدها وهناك يباع لجزار والفرق بين موته دعسا او بيد الجزار كان الوقت وقد ينسى كخاروف او تيس هذا الحادث بعد ان يلتقي بنعجه في احدى الحظائر في البلد المسافر اليها ولكن عيونه كانت تبدوا فيهما البلاهه والدهشه والخوف فقد تاملت عيون الخاروف فقد كانت عيونه بلون عيون الخراف ليس الا

_________________
(( الحمـد للـه ))
الحمـد لله الذي لا ينسى من ذكره..
والحمـد لله الذي لا يخيب من قصده ..
والحمد لله الذي من وثق به لا يكله إلى غيره..
والحمد لله الذي يجزي بالإحسان إحسانا"،وبالصبر نجاة وغفرانا".
والحمد لله الذي هو ثقتنا حين تسوء ظنوننا بأعمالنا
والحمد لله الذي هو رجاؤنا حين تنقطع الحيل عنا
والحمد لله الذي يكشف ضرنا بعد كربنا
avatar
فيصل محمد عوكل
مدير عام
مدير عام

عدد الرسائل : 914
المزاج : نص نص
تاريخ التسجيل : 08/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shartoh.buygoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى