الاردن 00 وبلاد الشام لمن لايعرفها 00 ارض الانبياء ورسل ال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاردن 00 وبلاد الشام لمن لايعرفها 00 ارض الانبياء ورسل ال

مُساهمة من طرف فيصل محمد عوكل في الإثنين يونيو 06, 2011 7:00 am

الاردن 00 وبلاد الشام لمن لايعرفها 00 ارض الانبياء ورسل السماء 00 منذ بدايه البشريه وحتى هذا التاريخ

من المعروف بان الاردن كا نت من اهم الاماكن لمسار الانبياء ورسل السماء منذ عهد ادم عليه السلام 0 فقد كانت بلاد الشام 0 الاردن فلسطين سوريا ولبنان 0 هي محور الرساله السماويه منذ بدايه الوجود 00 وليس ادل على ذلك من وجود قبر نبي الله 00 نوح عليه السلام في الكرك 00 في المقبره الاسلاميه المعروفه هناك 0 والتى كانت تسمى قديما كرك نوح نسبه الى وجود نبي الله نوح عليه السلام
0 وليس ادل على ذلك من ذكر بعض امكنتها في كتاب الله عزوجل 00 حينما ذكر ماء مدين 0 في قصه نبي الله موسى عليه السلام 0 وماء مدين وقريه مدين في الكرك ايضا معروفه 0 والظله التى جلس فيها نبي الله موسى عليه السلام لازالت موجوده
ومحاطه باسلاك شائكه حفاظا على مكانه المكان وقدسيته

وهناك قبر نبي الله شعيب خطيب الانبياء رضوان الله عليه 0 والموجود في السلط 0 قريبا من عما ن 0 وقبر نبي الله يوشع بن نون 0 الذي خاطب الشمس قائلا ايتها الشمس انت ماموره وانا مامور فقفي ريثما اعبر بقومي
فاوقف الله له الشمس 00 وقبره موجود في السلط ايضا 00 وهناك قبور اخوه نبي الله يوسف الصديق عليه السلام 0 جادور 0 وشقيقه حزير وله عين ماء في وادي شعيب معروفه بعين حزير 0 وقبره على اعلى التله في كهف قرب مسجد باسمه هناك


ونهر الاردن المقدس والذي تعرفه شعوب الارض قاطبه من كل الديانات السماويه 00 وحيث يقع المغطس حيث تعمد اليسوع عيس ابن مريم عليه السلام 0 ونبع يوحنا المعمدان 00 نبي الله يحيي عليه السلام 00

وعلى مقربه من نهر الاردن المقدس 00 بحيره لوط نبي الله 00 وفي الجانب الشرقي لبحيره لوط او البحر الميت تقع مغاره نبي الله لوط عليه السلام في عين عباطه في الغور الاوسط

ومغاورالرهبان والقديسين على الضفه الشرقيه للنهر والتى لازالت شاهدا على اثار خطى الانبياء 00

ولا ننسى الشجره المباركه 0 شجره الرسول عليه الصلاه والسلام 0 والتى تقع في منطقه البقيعيه في الازرق 0 حينما جلس تحتها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم حينما كان في رحله تجاريه مع ميسره خادم خديجه

حيث سال احد الكهان ميسره قائلا 0 من هذا الرجل الجالس تحت هذه الشجره 0 فقال له ميسره انه محمد ابن عبد الله 0 فقال الكاهن ماجلس في ظل هذه الشجره من قبل الا نبي 0

وهي الشجره الوحيده والنبته الوحيده في منطقه لانبات فيها ولا شجر او ثمر مطلقا عداها

ومغاره نبي الله هود عليه السلام في جرش 0 قرب عمان 00 وكهف اهل الكهف والرقيم 0 والذي انزلت فيه وفي الفتيه المؤمنين اللائذين فيه ايات الله البينات في كتاب الله عزوجل واسمها سوره الكهف 0 وهي قرب عمان 00

ومقام وقبر نبي الله هارون عليه السلام شقيق نبي الله موسى عليهما السلام والموجود قبره في اعلى تله في البتراء المدينه الاسطوريه واحدى عجائب الارض

ومقام نبي الله اليسع بن اخطوب الواقع في الشوبك 00

ولا ننسى شهداء معركه مؤته جعفر الطيار وصحبه من الشهداء الابرار 00 في مؤته الكرك 00

وفي غور الاردن مواقع الشهداء والصحابه في غور الاردن وقبورهم المعروفه والتى تعتبر مزارا يفد اليها السياح من كافه ارجاء العالم


ولاننسى حادثه ذكرها التاريخ 00 وقعت في مدينه الزرقاء على الجانب الشرقي لنهر الزرقاء 00 حينما دعى الرسول عليه الصلاه والسلام على ابن ابو جهل 0 فقال اللهم سلط عليه احد كلاب الصحراء 0 وكان حينها في قافله ترتاح في منطقه قريبا من سيل الزرقاء 0 فهاجمه اسد فسحق راسه ولم يستطع فرسان القافله ومن معه من حمايته بل قال بنفسه انني اظن بان هذا الاسد يقصدني دون غيري لانني اغضبت رسول الله وطلقت ابنته بامر من ابي 00


وهذا غيض من فيض لايتسع المجال لذكر الكثير جدا من الاماكن لصحابه الرسول عليه الصلاه والسلام في امكنه كثيره لاحصر لها 00


وللاهميه البالغه فان دمشق وفي جانب جبل قاسيون حيث عاش ابناء نبي الله ادم عليه السلام وابو البشريه كلها 0 حيث قتل قابيل اخوه هابيل 0 والذي لايزال قبره معروف هناك 00 وايضا مغاره الدم هناك حيث قتله وهي معروفه بمغاره الدم

ووقد قال الرسول عليه الصلاه والسلام في الشام واهلها احاديث كثيره 00 منها



ورحمة الله وبركاته
فضائل فلسطين وبلاد الشام في القران والسنة
عن عبد الله بن حوالة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :"سيكون جند بالشام , وجند باليمن ,فقال رجل فخر لي يا رسول الله اذا كان ذلك .فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"عليك بالشام ,عليك بالشام ,ثلاثا ,عليك بالشام ,فمن أبى فليلحق بيمنه ,وليسق من غدره ,فان الله تبارك وتعالى قد تكفل لي بالشام وأهله "
رواه الامام احمد
لفلسطين مكانة عظيمة في الاسلام ,فقد باركها الله سبحانه وتعالى ,وجعلها موطنا لكثير من الانبياء,وجائت الآيات الكريمة والاحاديث النبوية الشريفة تبيّن منزلتها وفيها أولى القبلتين وثالث الحرمين ,مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم ,وامتزج ترابها بدماء الشهداء الابرار الذين دافعوا عنها عبر تاريخها الطويل ,ولاهل فلسطين مكانة عظيمة في الاسلام ,قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "خيار أهل الارض ألزمهم مهاجر ابراهيم "رواه ابو داوود
فلسطين مباركة .........بارك الله فلسطين في ايات كريمة منها :
قال تعالى "سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله "فكلمة ما حوله تشمل فلسطين كلها.
وقال تعالى عن ابراهيم عليه السلام :"ونجيناه ولوطاالى الارض التي باركنا فيها للعالمين "وابراهيم ولوط عليهما السلام نجاهما الله وقدما من العراق الى فلسطين .
أولى القبلتين وثالث الحرمين .....كان المسجد الاقصى قبلة المسلمين الاولى ,فقد ظلو يصلون اليه ,حتى تحولت القبلة الى مكة المكرمة بعد الهجرة بستة عشر شهرا,وهو ثالث المسجدين بعد المسجد الحرام والمسجد النبوي من حيث المكانة وفضل الصلاة فيه ,قال صلى الله عليه وسلم :"لا تشدّ الرحال الا الى ثلاثة مساجد :مسجدي هذا ,والمسجد الحرام ,ومسجد الاقصى "رواه البخاري
فلسطين أرض الأنبياء.......أرض فلسطين سكنها وعاش فيها كثير من الأنبياء ,منهم ابراهيم ولوط واسحق ويعقوب وداوود وسليمان وزكريا ويحيى عليهم السلام .وقد شرفها الله سبحانه وتعالى بأن جعلها مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم ,ومنها عرج به الى السماء ,وفيها صلى بالانبياء اماما ,وذلك كله تأكيد على أهميتها ومكانتها العظيمة .
فلسطين والشام في الاحاديث الشريفة .........جاءت أحاديث كثيرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ,تبين مكانة بلاد الشام ,ومنها فلسطين,ومن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم عن الشام :"خيرة الله من أرضه ,يجتبي اليه خيرته من عباده "رواه ابو داوود .وقوله صلى الله عليه وسلم :"بينا أنا في منامي أتتني الملائكة فحملت عمود الكتاب من تحت وسادتي ,فعمدت به الى الشام ,ألا فالإيمان حيث تقع الفتن بالشام "رواه أحمد ...فهذا الحديث وغيره يبين فضل بلاد الشام ,وفضل من يقطنها .ولعل من اسباب هذا الفضل ان بلاد الشام كانت عبر عصور التاريخ الاسلامي كله القلعة التي وقفت في وجه كل حملات الغزو التي تعرض لها العالم الاسلامي .وكانت ساحة صراع مع القوى الغازية .
ولذلك ربطت الاحاديث النبوية بين الطائفة المنصورة التي تظل متمسكة بالحق تدافع عنه ,وبين أرض الشام وفلسطين .فقال صلى الله عليه وسلم :"إذا فسد أهل الشام فلا خير فيكم ,لاتزال طائفة من أمتي منصورين لا يضرّهم من خذلهم حتى تقوم الساعة "رواه الترمذي ....ولقد دعا الرسول لأهل الشام بالخير والبركة فقال :"اللهم بارك لنا في شامنا "رواه البخاري ....وقال صلى الله عليه وسلم :"طوبى للشام ,فقلنا لأي ذلك يا رسول الله ؟قال :لأن ملائكة الرحمن باسطة أجنحتها عليها "رواه الترمذي
وقال صلى الله عليه وسلم :"لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الناس ,يرفع الله قلوب أقوام فيقاتلونهم ,ويرزقهم الله منهم حتى يأتي أمر الله عز وجل ,وهم على ذلك ,ألا ان عقر دار المؤمنين الشام "رواه الامام احمد ...وقال رسول الله :"أهل الشام سوط الله في الارض ينتقم بهم ممن يشاء كيف يشاء , وحرام على منافقيهم أن يظهروا مؤمنيهم ,ولن يموتوا إلا هما أو غيظا أو حزنا "رواه الامام احمد
فهذه الاحاديث تبين فضل بلاد الشام وفضل فلسطين .وفضل من يظل مرابطا على ثراها بالرغم من التحديات والمعاناة والالم الذي يجده لان هذه البلاد اوكل الله لاهلها مهمة عظيمة وهي ان يكونوا في الصف الاول ولن ينالوا الثواب والاجر الذي ذكرته هذه الاحاديث الا اذا قاموا بواجبهم تجاه دينهم ووطنهم .
فضائل وبركه بلاد الشام في الكتاب والسنه
(سوريا , لبنان , الاردن , فلسطين)

قال الله تعالى (ولسليمان الريح عاصفة تجري بأمره إلى الأرض التي باركنا فيها وكنا بكل شيء عالمين) [الأنبياء: 81] وإنما كانت تجري إلى أرض الشام التي فيها مملكة سليمان



وقوله تعالى في قصة إبراهيم: (وأرادوا به كيداً فجعلناهم الأخسرين. ونجيناه ولوطاً إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين) [الأنبياء: 70-71] ومعلوم أن إبراهيم إنما نجاه الله ولوطاً إلى أرض الشام من أرض الجزيرة والعراق




وقوله تعالى: (سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير) [الإسراء: 1] وصوله إلى أرض الشام




قوله تعالى في قصة موسى: (قالوا أوذينا من قبل أن تأتينا ومن بعد ما جئتنا قال عسى ربكم أن يُهلِك عدوَّكم ويستخلفكم في الأرض فينظر كيف تعملون. ولقد أخذنا آل فرعون بالسنين ونقص من الثمرات لعلهم يذّكّرون. فإذا جاءتهم الحسنة قالوا لنا هذه وإن تصبهم سيئة يطّيّروا بموسى ومن معه ألا إنما طائرهم عند الله، ولكن أكثرهم لا يعلمون. وقالوا مهما تأتنا به من آية لتسحرنا بها فما نحن لك بمؤمنين. فأرسلنا عليهم الطوفان والجراد والقمّل والضفادع والدم آيات مفصّلات فاستكبروا وكانوا قوماً مجرمين. ولما وقع عليهم الرجزُ قالوا يا موسى ادعُ لنا ربك بما عهد عندك لئن كشفتَ عنا الرجز لنؤمننّ لك ولنرسلنّ معك بني إسرائيل. فلما كشفنا عنهم الرجز إلى أجل هم بالغوه إذا هم ينكثون. فانتقمنا منهم فأغرقناهم في اليمّ بأنّهم كذّبوا بآياتنا وكانوا عنها غافلين. وأورثنا القومَ الذين كانوا يُستضعفونَ مشارق الأرض ومغاربها التي باركنا فيها وتمّت كلمةُ ربك الحسنى على بني إسرائيل بما صبروا ..) [الأعراف: 129-137] ومعلوم أن بني إسرائيل إنما أورثوا مشارق أرض الشام ومغاربها بعد أن أغرق فرعون في اليم.




وقوله تعالى في قصة سبأ: (وجعلنا بينهم وبين القرى التي باركنا فيها قرىً ظاهرة وقدّرنا فيها السير سيروا فيها ليالَ وأياماً آمنين) [سبأ: 18] وهو ما كان بين اليمن وبين قرى الشام من العمارة القديمة كما ذكره العلماء.


فهذه خمسة نصوص حيث ذكر الله أرض الشام، في هجرة إبراهيم إليها، ومسرى الرسول إليها، وانتقال بين إسرائيل إليها، ومملكة سليمان بها، ومسير سبأ إليها، وصفها بأنها الأرض التي باركنا فيها.

وأيضاً ففيها الطور الذي كلم الله عليه موسى والذي أقسم الله به في سورة الطور، وفي: (والتين والزيتون. وطور سينين) [التين: 1-2]، وفيها المسجد الأقصى، وفيها مبعث أنبياء بني إسرائيل، وإليها هجرة إبراهيم، وإليها معراج ومسرى نبينا [صلى الله عليه وسلم]، ومنها معراجه، وبها مُلكه، وعمود دينه وكتابه، والطائفة المنصورة من أمته، وإليها المحشر والمعاد.

كما أن من مكة المبدأ، فمكة أم القرى من تحتها دحيت الأرض.
والشام إليها يحشر الناس كما في قوله: (لأول الحشر) [الحشر: 3] نبّه على الحشر الثاني، فمكة مبدأ وإيلياء[4] معاد في الخلق، وكذلك بدأ الأمر. فإنه أسرى بالرسول [صلى الله عليه وسلم] من مكة إلى إيلياء، ومبعثه ومخرج دينه من مكة، وكمال دينه وظهوره وتمامه حتى يملكه المهدي بالشام. فمكة هي الأول، والشام هي الآخر في الخلق والأمر، في الكلمات الكونية والدينية.





55300 - سمعت رسول الله يقول لحذيفة بن اليمان ومعاذ بن جبل وهما يستشيرانه في المنزل فأومأ إلى الشام ثم سألاه فأومأ إلى الشام قال عليكم بالشام فإنها صفوة بلاد الله يسكنها خيرته من خلقه فمن أبى فليلحق بيمنه وليسق من غدره فإن الله تكفل لي بالشام وأهله
الراوي: واثلة بن الأسقع الليثي أبو فسيلة - خلاصة الدرجة: صحيح لغيره - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 3090

41584 - أنه قام يوما في الناس فقال : يا أيها الناس ! توشكون أن تكونوا أجنادا مجندة ، جند بالشام ، وجند بالعراق ، وجند باليمن فقال ابن حوالة : يا رسول الله ! إن أدركني ذلك الزمان فاختر لي قال : إني أختار لك الشام ، فإن خيرة المسلمين ، وصفوة الله من بلاده ، يجتبي إليها صفوته من خلقه . فمن أبى فليلحق بيمنه ، وليسق من غدره ، فإن الله قد تكفل لي بالشام وأهله
الراوي: العرباض بن سارية - خلاصة الدرجة: صحيح لغيره - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم:

9023 - إذا فسد أهل الشام فلا خير فيكم : لا تزال طائفة من أمتي منصورين لا يضرهم من خذلهم حتى تقوم الساعة
الراوي: قرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم:


30048 - أن مولاة له أتته فقالت اشتد علي الزمان وإني أريد أن أخرج إلى العراق قال فهلا إلى الشام أرض المنشر واصبري لكاع فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من صبر على شدتها ولأوائها كنت له شهيدا أو شفيعا يوم القيامة
الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3918

58531 - صفوة الله من أرضه الشام ، و فيها صفوته من خلقه و عباده ، و ليدخلن الجنة من أمتي ثلة لا حساب عليهم و لا عذاب
الراوي: أبو أمامة الباهلي - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3765


59924 - إن الله استقبل بي الشام,وولى ظهري اليمن وقال لي : يا محمد إني جعلت لك ما تجاهك غنيمة ورزقا,وما خلف ظهرك مددا,ولا يزال الإسلام يزيد,وينقص الشرك وأهله,حتى تسير المرأتان لا تخشيان إلا جورا,والذي نفسي بيده لا تذهب الأيام والليالي حتى يبلغ هذا الدين مبلغ هذا النجم .
الراوي: أبو أمامة الباهلي - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1716

عن زيد بن ثابت الأنصاري رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: يا طوبى للشام! يا طوبى للشام ! يا طوبى للشام!قالوا: يا رسول الله وبم ذلك ؟ قال: ( تلك ملائكة الله باسطوا أجنحتها على الشام )
Idea Idea Idea Idea Idea Idea Idea Idea Idea

_________________
(( الحمـد للـه ))
الحمـد لله الذي لا ينسى من ذكره..
والحمـد لله الذي لا يخيب من قصده ..
والحمد لله الذي من وثق به لا يكله إلى غيره..
والحمد لله الذي يجزي بالإحسان إحسانا"،وبالصبر نجاة وغفرانا".
والحمد لله الذي هو ثقتنا حين تسوء ظنوننا بأعمالنا
والحمد لله الذي هو رجاؤنا حين تنقطع الحيل عنا
والحمد لله الذي يكشف ضرنا بعد كربنا
avatar
فيصل محمد عوكل
مدير عام
مدير عام

عدد الرسائل : 914
المزاج : نص نص
تاريخ التسجيل : 08/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shartoh.buygoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى